ننتظر تسجيلك هـنـا

 

{ اعلانات مرايم ) ~
 
 
 
 
{ مركز تحميل الصور الملفات  )
   
..{ :::فعاليات مرايم :::..}~
 
 

 

السلام عليكم إسرة مرايم الراقية نحيطكم علماً بأنه قد تم بحمد الله أفتتاح مركز تحميل مرايم لرفع الصور والملفات /..
إدارة الموقع

 



« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: معنى اسم تالا (آخر رد :هنا خالد)       :: الثعبان في الحلم (آخر رد :هنا خالد)       :: أشتعلت الأنوار بعطر قدومك يا هنا خالد (آخر رد :حبك سما)       :: أشتعلت الأنوار بعطر قدومك يا حواااء (آخر رد :حبك سما)       :: أشتعلت الأنوار بعطر قدومك يا ريتال الأطرش (آخر رد :حبك سما)       :: *كن طموحا (آخر رد :شئشئشئ)       :: **قيمتك من صفاتك (آخر رد :شئشئشئ)       :: *بادروا واغتنم الفرص لندرك من سبقنا (آخر رد :شئشئشئ)       :: أشتعلت الأنوار بعطر قدومك يا حبي ركاده (آخر رد :حبك سما)       :: أشتعلت الأنوار بعطر قدومك يا سالفة غرام (آخر رد :حبك سما)      

6 معجبون
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 12-30-2019, 05:42 AM
غريب بدنيتي متواجد حالياً
Saudi Arabia    
لوني المفضل Brown
]
 عضويتي » 102
 جيت فيذا » Nov 2019
 آخر حضور » 04-14-2020 (06:47 PM)
آبدآعاتي » 2,444
الاعجابات المتلقاة » 512
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه »  Saudi Arabia
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really nice
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع ithad
افتراضي فوائد مختارة في فضائل الطهارة



فوائد مختارة في فضائل الطهارة

فوائد مختارة في فضائل الطهارة


إن الحمد لله؛ نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ ﴾ [آل عمران: 102].

﴿ يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا ﴾ [النساء: 1].

﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ﴾ [الأحزاب: 70، 71].

أما بعد؛ فإن أصدق الحديث كتابُ الله، وخيرَ الهديِ هديُ محمد صلى الله عليه وسلم، وشرَّ الأمورِ محدثاتُها، وكلَّ محدثةٍ بدعة، وكلَّ بدعة ضلالة، وكلَّ ضلالةٍ في النار.

أعاذني الله وإياكم وسائر المسلمين من النار، ومن كل عمل يقرب إلى النار، اللهم آمين.

نحن نحافظ والحمد لله حتى الآن على هذه الصلاة، الصلوات الخمس، وإن كان قد قصر فيها كثير من أبناء هذه الأمة، فلا بد -يا عباد الله- أن نحسن هذه الصلاة، لأنها الصلة بين العبد وربه، والصلاة لا تصلح إلا إذا صلحت شرائطها، ومن شرائطها الطهارة.
وهذه فوائد مختارة في فضائل الطهارة.

الطهارة من ماذا؟ الوضوء من ماذا؟
الوضوء من الْحَدَثُ الأَصْغَرُ، والحدث: الْبَوْلُ، وَالْغَائِطُ، وَالرِّيحُ، وَالْمَذْيُ، وَالْوَدْيُ، وَخُرُوجُ الْمَنِيِّ بِغَيْرِ لَذَّةٍ، إذا خرج من مرض ونحوه.

كيف يزول هذا الحدث؟ وكيف يزول هذا الوصف؟ وَزَوَالُ هَذَا الْوَصْفِ يَكُونُ بِالْوُضُوءِ.

ولم يترك الله سبحانه وتعالى كيفية زوال هذا الوصف، بل تكفل بذلك وأعلمنا إياه في سورة المائدة فـقال سبحانه: ﴿ يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ ﴾ [المائدة: 6].
هذا هو الوضوء من الحدث الأصغر.

واعلموا أنّ كمال الوضوء جزءٌ من الإيمان:
فعَنْ أَبِي مَالِكٍ الْأَشْعَرِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("الطُّهُورُ شَطْرُ الْإِيمَانِ"). (م) 1- (223)، وفي رواية: ("الْوُضُوءُ شَطْرُ الْإِيمَانِ"). (ت) (3517)، وفي رواية: ("إِسْبَاغُ الْوُضُوءِ شَطْرُ الْإِيمَانِ"). (س) (2437)، (جة) (280).

فالمحافظة على الوضوء تدلّ على الإيمان:
فعَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("اسْتَقِيمُوا وَلَنْ تُحْصُوا، وَاعْلَمُوا أَنَّ خَيْرَ أَعْمَالِكُمْ الصَلَاةَ، وَلَا يُحَافِظُ عَلَى الْوُضُوءِ إِلَّا مُؤْمِنٌ"). (جة) (278)، (حم) (22432).

واعلموا يا من تريدون غفران الذنوب، أنّ غفران الذنوب يكون بإحسان الوضوء:
فعَنْ عَبْدِ اللهِ الصُّنَابِحِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("إِذَا تَوَضَّأَ الْعَبْدُ الْمُؤْمِنُ فَتَمَضْمَضَ، خَرَجَتْ الْخَطَايَا مِنْ فِيهِ")، تخرج الخطايا من الفم الذي تكلّم بالغيبة أو الكذب...، أو أكل شيئا محرما، أو شرب محرما. ("فَإِذَا اسْتَنْثَرَ، خَرَجَتْ الْخَطَايَا مِنْ أَنْفِهِ")، ("فَإِذَا غَسَلَ وَجْهَهُ")، ("خَرَجَ مِنْ وَجْهِهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ نَظَرَ إِلَيْهَا بِعَيْنَيْهِ مَعَ الْمَاءِ")، ("حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَشْفَارِ")، أي: أجفان ("عَيْنَيْهِ")، ("فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ، خَرَجَ مِنْ يَدَيْهِ كُلُّ خَطِيئَةٍ كَانَ بَطَشَتْهَا يَدَاهُ مَعَ الْمَاءِ")، من لمس أو ضرب أو سرقة ونحو ذلك، ("حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِ يَدَيْهِ")، ("فَإِذَا مَسَحَ بِرَأسِهِ، خَرَجَتْ الْخَطَايَا مِنْ رَأسِهِ، حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ أُذُنَيْهِ")، ما كان في الرأس في تفكير أو وقوع في محرم أو نحو ذلك. ("فَإِذَا غَسَلَ رِجْلَيْهِ، خَرَجَتْ الْخَطَايَا مِنْ رِجْلَيْهِ")، من الذهاب والإياب إلى أماكن اللهو والفجور والفسوق ونحو ذلك، ("حَتَّى تَخْرُجَ مِنْ تَحْتِ أَظْفَارِ رِجْلَيْهِ")، ("فَيَخْرُجُ نَقِيًّا مِنْ الذُّنُوبِ")، وبعد ذلك يذهب إلى المسجد، قال: ("ثُمَّ كَانَ مَشْيُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ وَصَلَاتُهُ نَافِلَةً لَهُ"). (م) 32- (244). [أَيْ: كَانَتْ صَلَاتُهُ وَمَشْيُهُ إِلَى الْمَسْجِدِ زَائِدَةً عَلَى تَكْفِيرِ السَّيِّئَات]، وماذا يزيد عن تكفير السيئات؟ [وَهِيَ رَفْعُ الدَّرَجَات؛ لِأَنَّ السَّيِّئاتِ كُفِّرَتْ بِالْوُضُوءِ، وَالْعُلَمَاءُ خَصَّصُوا الْخَطَايَا بِالصَّغَائِرِ، لِلتَّوْفِيقِ بَيْن الْأَدِلَّة، فَإِنَّ مِنْهَا مَا يَقْتَضِي الْخُصُوص]. حاشية السندي على ابن ماجة (282).

الوضوء فيه تكفير السيئات الماضية:
عن أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: "أَيُّمَا رَجُلٍ قَامَ إِلَى وَضُوئِهِ يُرِيدُ الصَلَاةَ، ثُمَّ غَسَلَ كَفَّيْهِ؛ نَزَلَتْ خَطِيئَتُهُ مِنْ كَفَّيْهِ مَعَ أَوَّلِ قَطْرَةٍ.

فَإِذَا مَضْمَضَ وَاسْتَنْشَقَ وَاسْتَنْثَرَ؛ نَزَلَتْ خَطِيئَتُهُ مِنْ لِسَانِهِ وَشَفَتَيْهِ مَعَ أَوَّلِ قَطْرَةٍ.
فَإِذَا غَسَلَ وَجْهَهُ؛ نَزَلَتْ خَطِيئَتُهُ مِنْ سَمْعِهِ وَبَصَرِهِ مَعَ أَوَّلِ قَطْرَةٍ.
فَإِذَا غَسَلَ يَدَيْهِ إِلَى الْمِرْفَقَيْنِ، وَرِجْلَيْهِ إِلَى الْكَعْبَيْنِ؛ سَلِمَ مِنْ كُلِّ ذَنْبٍ هُوَ لَهُ، وَمِنْ كُلِّ خَطِيئَةٍ، كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ.

فَإِذَا قَامَ إِلَى الصَلَاةِ، رَفَعَ اللهُ بِهَا دَرَجَتَهُ، وَإِنْ قَعَدَ، قَعَدَ سَالِمًا"). (حم) (22321)، انظر صَحِيح الْجَامِع: (2724)، الصحيحة: (1756)، صَحِيح التَّرْغِيبِ: (187).

وفي رواية: ("فَإِنْ قَعَدَ، قَعَدَ مَغْفُورًا لَهُ"). (حم) (22225)، يعني توضأ وجلس ينتظر صلاة، أو توضأ تطوعا لله قعد مغفورا له.

وَعَنْ أَبِي أُمَامَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("إِنَّ الْوُضُوءَ يُكَفِّرُ مَا قَبْلَهُ، ثُمَّ تَصِيرُ الصَلَاةُ نَافِلَةً"). (حم) (22216).

هذا الثواب لمن توضأ نحو وضوء رسول الله صلى الله عليه وسلم، فـعَنْ ابْن أَبِي مُلَيْكَةَ قَالَ: (رَأَيْتُ عُثْمَانَ بْنَ عَفَّانَ) ذا النورين (رضي الله عنه سُئِلَ عَنْ الْوُضُوءِ؟ فَدَعَا بِمَاءٍ، فَأُتِيَ بِمِيضَأَةٍ)، شيء يتوضأ به، (فَسَكَبَ عَلَى يَمِينِهِ فَغَسَلَهَا، ثُمَّ أَدْخَلَ يَمِينَهُ فِي الْإِنَاءِ)، قبل أن يدخلها الإناء يغسلها ثم يبدأ في الوضوء (فَغَسَلَ كَفَّيْهِ) (إِلَى الْكُوعَيْنِ) والكوع عظمة الإبهام التي تلي الساعد، يعني غسل الكفين فقط (ثَلَاثًا)،

(ثُمَّ أَدْخَلَ يَمِينَهُ فِي الْإنَاءِ)؛ (فَتَمَضْمَضَ ثَلَاثًا)، (وَاسْتَنْشَقَ وَاسْتَنْثَرَ) (ثَلَاثًا)،
(ثُمَّ غَسَلَ وَجْهَهُ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْمِرْفَقِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ يَدَهُ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ)،
(ثُمَّ أَدْخَلَ يَدَهُ فَأَخَذَ مَاءً، فَمَسَحَ بِرَأسِهِ وَأُذُنَيْهِ، فَغَسَلَ بُطُونَهُمَا وَظُهُورَهُمَا مَرَّةً وَاحِدَةً)،
وفي رواية: (ثُمَّ مَسَحَ بِرَأسِهِ، وَأَمَرَّ بِيَدَيْهِ عَلَى ظَاهِرِ أُذُنَيْهِ، ثُمَّ مَرَّ بِهِمَا عَلَى لِحْيَتِهِ)،
وفي رواية: (وَمَسَحَ رَأسَهُ ثَلَاثًا)، ونحن نعلم أنّ مسح الرأس مرة واحدة، وهذا المذكور في أكثر الروايات، ولكن من مسح رأسه ثلاثا جاز،

(ثُمَّ غَسَلَ رِجْلَهُ الْيُمْنَى إِلَى الْكَعْبَيْنِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، ثُمَّ غَسَلَ الْيُسْرَى مِثْلَ ذَلِكَ)، من فعل ذلك؟ عثمان يعلِّم تلاميذه والتابعين، ثُمَّ قَالَ:
(أَيْنَ السَّائِلُونَ عَنْ الْوُضُوءِ؟! هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَتَوَضَّأُ)، ثُمَّ قَالَ: (وَاللهِ لَأُحَدِّثَنَّكُمْ حَدِيثًا، لَوْلَا آيَةٌ فِي كِتَابِ اللهِ مَا حَدَّثْتُكُمْ)، ما هي الآية التي حثته وحضته على أن يتحدث؟ قَالَ عُرْوَةُ: الْآية ﴿ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ﴾ [البقرة: 159]، فخشي أن يقع في هذه الآية، قال عثمان رضي الله عنه:
(إِنِّي) (رَأَيْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم تَوَضَّأَ مِثْلَ وُضُوئِي هَذَا)، ثُمَّ قَالَ:
("مَنْ تَوَضَّأَ مِثْلَ وُضُوئِي هَذَا")، ("ثُمَّ صَلَّى رَكْعَتَيْنِ").
وفي رواية: ("ثُمَّ خَرَجَ إِلَى الْمَسْجِدِ لَا يَنْهَزُهُ إِلَّا الصَلَاةُ")، يعني لا يرغِّبه ولا يحضُّه في الخروج إلا الصلاة.

وفي رواية: ("ثُمَّ أَتَى الْمَسْجِدَ فَرَكَعَ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ")، ("لَا يُحَدِّثُ فِيهِمَا نَفْسَهُ بِشَيْءٍ")، أي: أمر من أمور الدنيا ("غَفَرَ اللهُ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ")، وَقَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("لَا تَغْتَرُّوا"). (خ) (158).

(لَا تَغْتَرُّوا)، أَيْ: لَا تَحْمِلُوا الْغُفْرَانَ عَلَى عُمُومِهِ فِي جَمِيعِ الذُّنُوب، فَتَسْتَرْسِلُوا فِي الذُّنُوب اِتِّكَالًا عَلَى غُفْرَانِهَا بِالصَّلَاةِ، فَإِنَّ الصَّلَاةَ الَّتِي تُكَفِّرُ الذُّنُوبَ، هِيَ الْمَقْبُولَة، وَلَا اِطِّلَاعَ لِأَحَدٍ عَلَيْهَا.

ثُمَّ إنَّ الْمُكَفَّرَ بِالصَّلَاةِ هِيَ الصَّغَائِر، فَلَا تَغْتَرُّوا فَتَعْمَلُوا الْكَبِيرَةَ بِنَاءً عَلَى تَكْفِيرِ الذُّنُوبِ بِالصَّلَاةِ، فَإِنَّهُ خَاصٌّ بِالصَّغَائِرِ.
أَوْ لَا تَسْتَكْثِرُوا مِنْ الصَّغَائِر، فَإِنَّهَا بِالْإِصْرَارِ تُعْطَى حُكْمَ الْكَبِيرَة، فَلَا يُكَفِّرُهَا مَا يُكَفِّرُ الصَّغِيرَة. (فتح الباري) (11/ 251).

ومن الطهارة الغسل من الحدث الأكبر:
أَنْوَاعُ الْحَدَث الْأَكْبَر؛ الْجَنَابَةُ، وَالْحَيْضُ، وَالنِّفَاسُ، وَزَوَالُ هَذَا الْوَصْفِ يَكُونُ بِالْغُسْلِ، قال سبحانه وتَعَالَى: ﴿ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا ﴾ [المائدة: 6]، وَقال تَعَالَى: ﴿ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ﴾ [البقرة: 222].

والغسل من الحدث الأكبر أمانةٌ لا يعلمها الجميع، من فعلها لا يعلمها غيره، ومن تركها لا يعلمه إلا الله؛ فعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("خَمْسٌ مَنْ جَاءَ بِهِنَّ مَعَ إِيمَانٍ دَخَلَ الْجَنَّةَ: مَنْ حَافَظَ عَلَى الصَّلَوَاتِ الْخَمْسِ؛ عَلَى وُضُوئِهِنَّ، وَرُكُوعِهِنَّ، وَسُجُودِهِنَّ، وَمَوَاقِيتِهِنَّ، وَصَامَ رَمَضَانَ، وَحَجَّ الْبَيْتَ إِنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا، وَأَعْطَى الزَّكَاةَ طَيِّبَةً بِهَا نَفْسُهُ، وَأَدَّى الْأَمَانَةَ").

فَقَالُوا لِأَبِي الدَّرْدَاءِ، وهو راوي الحديث: (وَمَا أَدَاءُ الْأَمَانَةِ؟) قَالَ: (الْغُسْلُ مِنْ الْجَنَابَةِ)، (فَإِنَّ اللهَ لَمْ يَأمَنِ ابْنَ آدَمَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ دِينِهِ غَيْرِهَا). (د) (429).

والْأَمَانَةُ عموما؛ تَقَعُ عَلَى الطَّاعَةِ، وَالْعِبَادَة، وَالْوَدِيعَة، وَالثِّقَة، وَالْأَمَان، وَقَدْ جَاءَ فِي كُلٍّ مِنْهَا حَدِيث، وَقَدْ فَسَّرَ أَبُو الدَّرْدَاءِ حَاصِلَ الْحَدِيثِ بِأَنَّهُ الْغُسْلُ مِنْ الْجَنَابَة. النهاية في غريب الحديث والأثر (1/ 71).

عبد الله! لا تكن سببا في اعتزال ملائكة الرحمة، الذين يدعون لك: عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ رضي الله عنه؛ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وعلى آله وصحبه وَسَلَّمَ قَالَ:
("ثَلَاثَةٌ لَا تَقْرَبُهُمْ الْمَلَائِكَةُ")، ليس كل الملائكة لكنهم النَّازِلُونَ بِالرَّحْمَةِ وَالْبَرَكَةِ عَلَى بَنِي آدَم، لَا الْكَتَبَةُ، فَإِنَّهُمْ لَا يُفَارِقُونَ الْمُكَلَّفِينَ من بني آدم.

("جِيفَةُ الْكَافِرِ") -أَيْ: جَسَدُ مَنْ مَاتَ كَافِرًا. عون المعبود وحاشية ابن القيم (11/ 158)، فجسد الكافر إذا كان ميتا لا تقربه الملائكة.

("وَالْمُتَضَمِّخُ بِالْخَلُوقِ)، قال ابن الأثير: [وَهُوَ طيبٌ مَعْرُوفٌ مُرَكب يُتَّخذ مِنَ الزَّعْفَرَان وَغَيْرِهِ مِنْ أنْواع الطِّيبِ، وتَغْلب عَلَيْهِ الْحُمرة والصُّفْرة. وَقَدْ وَرَدَ تَارَةً بإباحَتِه وَتَارَةً بالنَّهْي عَنْهُ، والنَّهْيُ أكْثر وأثْبَتُ. وإنَّما نَهَى عَنْهُ؛ لِأَنَّهُ مِنْ طِيب النِّساء، وكُنَّ أكْثَر اسْتعمالاً لَهُ مِنْهُمْ]. النهاية في غريب الحديث والأثر (2/ 71).

فهؤلاء الذين وضعوا على أنفسهم طيبَ النساء لا تقربهم الملائكة.

("وَالْجُنُبُ إِلَّا أَنْ يَتَوَضَّأَ"). (د) (4180).
♦ قال الألباني في الصَّحِيحَة: (652): ولعل المراد به هنا الذي يترك الاغتسال -فلا يغتسل- من الجنابة عادة، فيكون أكثر أوقاته جنبا، وهذا يدلُّ على قِلَّة دينه، وخُبْث باطنه كما قال ابن الأثير، وإلاّ فإنه قد صَحَّ أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينام وهو جنب من غير أن يمسَّ ماء، كما حققته في (صحيح أبي داود) (223). أ.هـ أما ترك الوضوء أو تركُ الغسل من الجنابة إلى الصباح وما شابه ذلك فتأجيله لا يدخل في هذا الحديث. وتأجيل غسل الجنابة وتعجيله قبل النوم أو بعده كل ذلك جائز: عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ أَبِي قَيْسٍ قَالَ: (سَأَلْتُ عَائِشَةَ رضي الله عنها فَقُلْتُ: كَيْفَ كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَصْنَعُ فِي الْجَنَابَةِ؟ أَكَانَ يَغْتَسِلُ قَبْلَ أَنْ يَنَامَ؟ أَمْ يَنَامُ قَبْلَ أَنْ يَغْتَسِلَ؟) قَالَتْ: (كُلُّ ذَلِكَ قَدْ كَانَ يَفْعَلُ)؛ (رُبَّمَا اغْتَسَلَ فِي أَوَّلَ اللَّيْلِ) (فَنَامَ)، (وَرُبَّمَا اغْتَسَلَ فِي آخِرِهِ)، (وَكَانَ إِذَا أَرَادَ أَنْ يَنَامَ وَهُوَ جُنُبٌ)؛ (غَسَلَ فَرْجَهُ)، (وَتَوَضَّأَ وُضُوءَهُ لِلصَّلَاةِ قَبْلَ أَنْ يَنَامَ)، ويؤخر غسله إلى الصباح ([وَرُبَّمَا] يَنَامُ وَهُوَ جُنُبٌ) (كَهَيْئَتِهِ لَا يَمَسُّ مَاءً). (خ) (288)، (م) 21- (305)، 26- (307).

فالأمور في ذلك ميسورة وسهلة إن شاء الله ما دامت هناك إمكانية للاغتسال والاستعداد لصلاة الصبح.

وغسل الجمعة يشبه غسل الجنابة، وكذلك المرأة المتعطرة المتطيبة أَمَرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تغتسل غسل الجنابة قبل خروجها للمسجد أو غيره:
فَعَنْ عُبَيْدٍ مَوْلَى أَبِي رُهْمٍ قَالَ: (لَقِيَتْ امْرَأَةٌ أَبَا هُرَيْرَةَ رضي الله عنه فوَجَدَ مِنْهَا رِيحَ الطِّيبِ يَنْفَحُ، وَلِذَيْلِهَا إِعْصَارٌ)، أي: غُبَارٌ، قد وضعت طيبا بكثرة.

فَقَالَ: (يَا أَمَةَ الْجَبَّارِ أَيْنَ تُرِيدِينَ؟!) قَالَتْ: (الْمَسْجِدِ!)
قَالَ: (وَلَهُ تَطَيَّبْتِ؟!) قَالَتْ: (نَعَمْ!)
قَالَ: (فَارْجِعِي)، (فَإِنِّي سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم) يَقُولُ:
("أَيُّمَا امْرَأَةٍ تَطَيَّبَتْ ثُمَّ خَرَجَتْ إِلَى الْمَسْجِدِ، لَمْ تُقْبَلْ لَهَا صَلَاةٌ)، (حَتَّى تَرْجِعَ فَتَغْتَسِلَ غُسْلَهَا مِنَ الْجَنَابَةِ"). (د) (4174)، (جة) (4002).

• أَيْ: كَغُسْلِهَا مِنْ الْجَنَابَة -لإزالة جميع الروائح التي تثير الفتن عند المسلمين-... ظَاهِرُ الْحَدِيثِ يَدُلُّ عَلَى الِاغْتِسَالِ فِي كِلْتَا الصُّورَتَيْنِ، وَالله أَعْلَم. عون المعبود (9/ 212).

بالطهارة والمداومة عليها، وبالإكثار من الوضوء والمداومة عليه؛ يعرف النبي صلى الله عليه وسلم أمته يوم القيامة:
فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه (أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَتَى الْمَقْبَرَةَ)، فَقَالَ: ("السَّلَامُ عَلَيْكُمْ دَارَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ، وَإِنَّا إِنْ شَاءَ اللهُ بِكُمْ لَاحِقُونَ، وَدِدْتُ أَنَّا قَدْ رَأَيْنَا إِخْوَانَنَا")، قَالُوا: (أَوَلَسْنَا إِخْوَانَكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟!) قَالَ: ("أَنْتُمْ أَصْحَابِي، وَإِخْوَانِي الَّذِينَ لَمْ يَأتُوا بَعْدُ")، قَالُوا: (كَيْفَ تَعْرِفُ مَنْ لَمْ يَأتِ بَعْدُ مِنْ أُمَّتِكَ يَا رَسُولَ اللهِ؟!) قَالَ: ("أَرَأَيْتَ لَوْ أَنَّ رَجُلًا لَهُ خَيْلٌ غُرٌّ مُحَجَّلَةٌ")، خيل غرتها بيضاء، وأرجلها من تحت لها بياض.

("بَيْنَ ظَهْرَيْ خَيْلٍ دُهْمٍ")، (الدُّهْم): جَمْع أَدْهَم، وَهُوَ الْأَسْوَد، وَالدُّهْمَة السَّوَاد.

("بُهْمٍ") -(الْبُهْم): قِيلَ: السُّود أَيْضًا، وَقِيلَ: الْبُهْم: الَّذِي لَا يُخَالِطُ لَوْنُهُ لَوْنًا سِوَاهُ، سَوَاءٌ كَانَ أَسْوَد، أَوْ أَبْيَض، أَوْ أَحْمَر. شرح النووي على مسلم (3/ 139).

("أَلَا يَعْرِفُ خَيْلَهُ؟!") قَالُوا: (بَلَى يَا رَسُولَ اللهِ!) قَالَ:
("فَإِنَّ لَكُمْ سِيمَا")، أي: علامة وأمارة، ("لَيْسَتْ لِأَحَدٍ مِنْ الْأُمَمِ غَيْرِكُمْ")،
("تَرِدُونَ عَلَيَّ غُرًّا")، (الغُرٌّ): جَمْعُ أَغَرَّ، وَالْمُرَاد بِهَا هُنَا: النُّورُ الْكَائِنُ فِي وُجُوهِ أُمَّة مُحَمَّد صلى الله عليه وسلم. (فتح الباري) (1/ 236).

الوجه من آثار الوضوء فيه نور يعرفهم النبي صلى الله عليه وسلم، والكل يعرفهم من بين الناس.

("مُحَجَّلِينَ") الْمُحَجَّلُ مِنْ الدَّوَابِّ: الَّتِي قَوَائِمُهَا بِيضٌ، مَأخُوذٌ مِنْ الْحَجْلِ، وَهُوَ الْقَيْدُ، كَأَنَّهَا مُقَيَّدَةٌ بِالْبَيَاضِ. تحفة الأحوذي (3/ 186).

("بُلْقًا")، البُلق: جَمْع أَبْلق، وهو الذي فيه سوادٌ وبياض، والمعنى: أن أعضاء الوضوء تلمع وتبرق وتلمع من أثره، فهم من أهلها وأصحابها، ("مِنْ آثَارِ الْوُضُوءِ"). (م) (249)، (247).

أيها المتوضأ إذا ذكرت الله ووحدته بعد الوضوء، وكان وضوءك خالصا لله، فستفتح لك أبواب الجنة الثمانية تدخل من أيها شئت، وهذا لمن يحافظون على الوضوء وأذكاره:
عَنْ عُمَر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ("مَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ يَتَوَضَّأُ فَيُبْلِغُ -أَوْ فَيُسْبِغُ- الْوَضُوءَ ثُمَّ يَقُولُ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ؛ إِلَّا فُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ الثَّمَانِيَةُ يَدْخُلُ مِنْ أَيِّهَا شَاءَ"). (م) 17- (234).

واعلموا أن أهل الجنة يحلَّون بحلية الجنة؛ أساور من ذهب وفضة ونحو ذلك، فـبلوغ حلية المؤمن يوم القيامة على قدر إحسان وضوئه:
عَنْ أَبِي حَازِمٍ قَالَ: (كُنْتُ خَلْفَ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه وَهُوَ يَتَوَضَّأُ لِلصَّلَاةِ)، (فَكَانَ يَغْسِلُ يَدَيْهِ حَتَّى يَبْلُغَ إِبْطَيْهِ)، هذا ليس بمطلوب! لكن أبو هريرة يفعل بزيادة حتى يبلغ إبطيه، (فَلَمَّا غَسَلَ رِجْلَيْهِ، جَاوَزَ الْكَعْبَيْنِ إِلَى السَّاقَيْنِ)، فَقُلْتُ:
(يَا أَبَا هُرَيْرَةَ، مَا هَذَا الْوُضُوءُ؟!) وأبو هريرة لم يره إلا تلك اللحظة، قَالَ: (يَا بَنِي فَرُّوخَ أَنْتُمْ هَاهُنَا؟!) وبنو فرُّوخ هم أبناء إبراهيم عليه السلام بعد إسماعيل وإسحاق عليهما السلام، جاء الروم وجاء العجم من أبناء إبراهيم عليه السلام، قال:
(لَوْ عَلِمْتُ أَنَّكُمْ هَاهُنَا مَا تَوَضَّأتُ هَذَا الْوُضُوءَ)؛ لأنّ فيه فتنة لبعض الناس، (إِنِّي سَمِعْتُ خَلِيلِي) رسول الله (صلى الله عليه وسلم يَقُولُ):
("تَبْلُغُ الْحِلْيَةُ مِنَ الْمُؤْمِنِ، إِلَى حَيْثُ يَبْلُغُ الْوُضُوءُ"). (خ) (5609)، (م) (250).

• قَالَ صَاحِب الْعَيْن هو الخليل بن أحمد الفراهيدي: (فَرُّوخ) بَلَغَنَا أَنَّهُ كَانَ مِنْ وَلَد إِبْرَاهِيم صلى الله عليه وسلم مِنْ وَلَدٍ كَانَ بَعْد إِسْمَاعِيل وَإِسْحَاق، كَثُرَ نَسْلُه وَنَمَا عَدَدُه، فَوَلَدَ الْعَجَمَ الَّذِينَ هُمْ فِي وَسَطِ الْبِلَاد، وأَرَادَ أَبُو هُرَيْرَة هُنَا: الْمَوَالِي، وَكَانَ خِطَابُهُ لِأَبِي حَازِم. شرح النووي على مسلم (3/ 140).

وقَالَ الْقَاضِي عِيَاض: وَإِنَّمَا أَرَادَ أَبُو هُرَيْرَة بِكَلَامِهِ هَذَا أَنَّهُ لَا يَنْبَغِي لِمَنْ يُقْتَدَى بِهِ إِذَا تَرَخَّصَ فِي أَمْرٍ لِضَرُورَةٍ، أَوْ تَشَدَّدَ فِيهِ لِوَسْوَسَةٍ، أَوْ لِاعْتِقَادِهِ فِي ذَلِكَ مَذْهَبًا شَذَّ بِهُ عَنْ النَّاسِ أَنْ يَفْعَلَهُ بِحَضْرَةِ الْعَامَّة الْجَهَلَة، لِئَلَّا يَتَرَخَّصُوا بِرُخْصَتِهِ لِغَيْرِ ضَرُورَة، أَوْ يَعْتَقِدُوا أَنَّ مَا تَشَدَّدَ فِيهِ هُوَ الْفَرْضُ اللَّازِم. شرح النووي على مسلم (3/ 140).

وبالوضوء في البيت والذهاب إلى المسجد رفعة الدرجات: فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ("مَنْ تَطَهَّرَ فِي بَيْتِهِ، ثُمَّ مَشَى إِلَى بَيْتٍ مَنْ بُيُوتِ اللهِ؛ لِيَقْضِيَ فَرِيضَةً مِنْ فَرَائِضِ اللهِ، كَانَتْ خَطْوَتَاهُ إِحْدَاهُمَا تَحُطُّ خَطِيئَةً، وَالْأُخْرَى تَرْفَعُ دَرَجَةً"). (م) 282- (666).

درجات؛ والدرجات يوم القيامة على قدر خطواتك التي تمشيها إلى المسجد إذا جئت متوضئا.
المسألةُ مسألةُ رفعةٍ في الدرجات، وكتبةٌ تكتب علينا، فنريد أن تكتب أعمالنا في كتاب عليين.

إنها كتاب في عليين: فَعَنْ أَبِي أُمَامَةَ الْبَاهِلِيِّ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ("مَنْ خَرَجَ مِنْ بَيْتِهِ مُتَطَهِّرًا إِلَى صَلَاةٍ مَكْتُوبَةٍ؛ فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْحَاجِّ الْمُحْرِمِ)، (وَمَنْ مَشَى إِلَى صَلَاةِ تَطَوُّعٍ)، وفي رواية: ("وَمَنْ مَشَى إِلَى سُبْحَةِ الضُّحَى")، -يعني جاء قبل صلاة الظهر مبكرا ليصلي الضحى في المسجد قال:- ("لَا يَنْصِبُهُ إِلَّا إِيَّاهُ؛ -النية لا يريد إلا أن يصلي في المسجد- فَأَجْرُهُ كَأَجْرِ الْمُعْتَمِرِ")، ("وَصَلَاةٌ عَلَى إِثْرِ صَلَاةٍ، لَا لَغْوَ بَيْنَهُمَا؛ كِتَابٌ فِي عِلِّيِّينَ"). (د) (558)، (1288)، (حم) (22358).

فنسأل الله عز وجل لنا ولكم التوفيق والسداد في أمورنا كلها.
اللهم صل على محمد وعلى آل محمد، كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.
اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات، والمسلمين والمسلمات، الأحياء منهم والأموات، إنك سميع قريب مجيب الدعوات يا رب العالمين.
اللهم لا تدع لنا في مقامنا هذا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا مريضا إلا شفيته، ولا مبتلىً إلا عافيته، ولا غائبا إلا رددته إلى أهله سالما غانما يا رب العالمين.
اللهم اقض الدين عن المدينين، ونفس كرب المكروبين، وفرج هم المهمومين، برحمتك يا أرحم الراحمين.
﴿ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ ﴾ [العنكبوت: 45].
الموضوع الأصلي: فوائد مختارة في فضائل الطهارة || الكاتب: غريب بدنيتي || المصدر: منتدى مرايم

كلمات البحث

منتديات ، مرايم، ابداع ، مشاركات، تميز،أعضاء






رد مع اقتباس
=
قديم 12-30-2019, 07:02 PM   #2


الصورة الرمزية وتر نازف

 عضويتي » 112
 جيت فيذا » Dec 2019
 آخر حضور » 07-06-2020 (09:20 AM)
آبدآعاتي » 7,830
الاعجابات المتلقاة » 577
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Female
آلديآنة  » سٌنية ♡
آلقسم آلمفضل  » الترفيهي ♡
آلعمر  » 33 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » وتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond reputeوتر نازف has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك ice-lemon
قناتك mbc4
 hilal
مزاجي :

وتر نازف متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خيـر
بارك الله في جهودك
وأسال الله لك التوفيق دائما
وأن يثبت الله أجرك




رد مع اقتباس
=
قديم 12-30-2019, 07:50 PM   #3


الصورة الرمزية أدمنتك

 عضويتي » 111
 جيت فيذا » Dec 2019
 آخر حضور » 06-20-2020 (12:16 AM)
آبدآعاتي » 9,979
الاعجابات المتلقاة » 444
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » أدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond reputeأدمنتك has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad

أدمنتك غير متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير




رد مع اقتباس
=
قديم 01-01-2020, 03:53 PM   #4


الصورة الرمزية سراب

 عضويتي » 49
 جيت فيذا » Oct 2019
 آخر حضور » 04-26-2020 (02:59 AM)
آبدآعاتي » 119
الاعجابات المتلقاة » 44
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Morocco
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الأدبي ♡
آلعمر  » 25 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » عزباء ♔
الحآلة آلآن  » معصبة
 التقييم » سراب is on a distinguished road
نظآم آلتشغيل  » Windows 2000
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad

سراب متواجد حالياً

افتراضي







بارك الله فيك وجزاك عنا كل خير
ونفعنا بك
وأثابك الجنة
وأظلك بظله يوم لا ظل الا طله
وجعل كل ما طرحت هنا
بموازين حسناتك انشاء الله
وحفظك بما حفظ به الذكر الحكيم




رد مع اقتباس
=
قديم 01-02-2020, 12:34 AM   #5


الصورة الرمزية غريب بدنيتي

 عضويتي » 102
 جيت فيذا » Nov 2019
 آخر حضور » 04-14-2020 (06:47 PM)
آبدآعاتي » 2,444
الاعجابات المتلقاة » 512
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really nice
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
мч ммѕ ~
MMS ~

غريب بدنيتي متواجد حالياً

افتراضي



تحيتي لكم ولحضوركم الأنيق
شكراً لتواصلكم الجميل
وحضوركم المعطر بصدق الوفاء




رد مع اقتباس
=
قديم 01-02-2020, 09:13 PM   #6


الصورة الرمزية أمير الإحساس

 عضويتي » 53
 جيت فيذا » Oct 2019
 آخر حضور » يوم أمس (06:50 PM)
آبدآعاتي » 6,085
الاعجابات المتلقاة » 426
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » أمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond reputeأمير الإحساس has a reputation beyond repute
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
مزاجي :

أمير الإحساس متواجد حالياً

افتراضي



جزاك الله خير الجزاء
وجعله في ميزان حسناتك
آشكرك




رد مع اقتباس
=
قديم 01-03-2020, 02:01 AM   #7


الصورة الرمزية غريب بدنيتي

 عضويتي » 102
 جيت فيذا » Nov 2019
 آخر حضور » 04-14-2020 (06:47 PM)
آبدآعاتي » 2,444
الاعجابات المتلقاة » 512
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really nice
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
мч ммѕ ~
MMS ~

غريب بدنيتي متواجد حالياً

افتراضي



آزدآنت آلصفحه بِعطر توآجدك
وفآح منهآ عبق آحرفك
فشٌكري لك بِحجم آلسمآء وَ آكثر




رد مع اقتباس
=
قديم 01-14-2020, 06:26 PM   #8


الصورة الرمزية تُوق

 عضويتي » 122
 جيت فيذا » Dec 2019
 آخر حضور » 01-29-2020 (01:21 PM)
آبدآعاتي » 1,778
الاعجابات المتلقاة » 91
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Female
آلديآنة  » مسلمة ♡
آلقسم آلمفضل  » الترفيهي ♡
آلعمر  » 28 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبطه ♡
الحآلة آلآن  » _ آلحمدلله رضآ وسعآدة.
 التقييم » تُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud ofتُوق has much to be proud of
نظآم آلتشغيل  » Windows 10
مشروبك star-box
قناتك mbc4
 naser
مزاجي :
мч ммѕ ~
MMS ~

تُوق متواجد حالياً

افتراضي



يعطيك الف عافية
نترقب المزيد من جديدك الرائع
تحياتي لك




رد مع اقتباس
=
قديم 01-15-2020, 01:15 AM   #9


الصورة الرمزية غريب بدنيتي

 عضويتي » 102
 جيت فيذا » Nov 2019
 آخر حضور » 04-14-2020 (06:47 PM)
آبدآعاتي » 2,444
الاعجابات المتلقاة » 512
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » غريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really niceغريب بدنيتي is just really nice
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad
мч ммѕ ~
MMS ~

غريب بدنيتي متواجد حالياً

افتراضي



آزدآنت آلصفحه
بِعطر توآجدك
وفآح منهآ عبق آحرفك
فشٌكري لك
بِحجم آلسمآء وَ آكثر




رد مع اقتباس
=
قديم 03-20-2020, 06:52 PM   #10


الصورة الرمزية الامير سالم

 عضويتي » 57
 جيت فيذا » Oct 2019
 آخر حضور » 07-05-2020 (10:27 AM)
آبدآعاتي » 1,942
الاعجابات المتلقاة » 189
 حاليآ في »
دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Saudi Arabia
تم شكري » »
شكرت »
جنسي  »  Male
آلديآنة  » مسلم ♡
آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
آلعمر  » 17 سنه
الحآلة آلآجتمآعية  » مرتبط ♡
الحآلة آلآن  »
 التقييم » الامير سالم is a name known to allالامير سالم is a name known to allالامير سالم is a name known to allالامير سالم is a name known to allالامير سالم is a name known to allالامير سالم is a name known to all
نظآم آلتشغيل  » Windows 7
مشروبك 7up
قناتك abudhabi
 ithad

الامير سالم متواجد حالياً

افتراضي رد: فوائد مختارة في فضائل الطهارة



سلم لنا نبض قلمك ايتها الفاضلة ..
دمتم ودام لنا وجودكم و ابذاعكم الطيب ...
ثقل الله لكم به موازين حسناتكم ..
رائع منك هذا العطاء ...
اعجابي ..
الف شكر لك ..
باقة الياسمين المعتق
تعطر الانفاس ..

الامير سالم ..




رد مع اقتباس
إضافة رد

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 9 :
, , , , , , , ,
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:38 PM

أقسام المنتدى

✿منتدى مرايم العام ✿ @  مرايم أسلامي هو سر حياتي ✿ @   مرايم قسم التاريخ والتراث ✿ @  مرايم العام ✿ @  مرايم النقاش والحوارات الجادة ✿ @   حللتًم آهلاً ✿ @ ✿قسم الخواطر بذائقه الاعضاء✿ @   مرايم همس القوافي بأقلام الأعضـاء ✿ @   مرايم ركن الرسـم والفنـون ✿ @   مرايم عدسة الاعضاء ✿ @ ✿ منتدى مرايم الأدبي ✿ @   مرايم همسات القصيـــد ✿ @   مرايم والقصص والروايات ✿ @ ✿ مرايم متنفسات شبابيه ✿ @   مرايم السيارات والدرجات النارية ✿ @   مرايم مملكة الرجل ✿ @   مرايم ركن السياحة والسفر ✿ @   مرايم قسم الصور ✿ @ ✿ مرايم عالم الاسرة والمجتمع ✿ @   مرايم مملكة حواء ✿ @   مرايم مطبخ حواء ✿ @   مرايم ركن الديكورات واللمسات المنزلية ✿ @ ✿ منتدى مرايم الإداري ✿ @   مرايم شؤون المنتدى الإدارية ✿ @   الطلبات والإقتراحات والشكاوي والتبادل الإعلاني ✿ @   مرايم اخر الأخبار وأحداث العالم ✿ @   مرايم لصوتيات والمرئيات الاسلاميه ✿ @   مرايم مرافي ساكنة وعالم خاص ✿ @   مرايم مقهى الاعضاء ✿ @ ✿ المنتديات الترفيهية ✿ @   مرايم الالعاب وتسلية الأعضاءْ ✿ @   مرايم صدى الملآعب ✿ @   مرايم النصائح والإرشادات الطبيه ✿ @   مرايم الحياه الزوجيه والبيت السعيد ✿ @   مرايم الحمل والولادة ، عالم الطفل والأمومه ✿ @  ✿ مرايم ركن الجوال والإتصالات ✿ @   مرايم ركن Galaxy - والخلفيات ✿ @   مرايم ركن ipod touch/ iPhone ✿ @   مرايم مسجات الجوال ، رسائل SMS ✿ @ ✿ مرايم عالم التصميم والفوتشوب الحصري ✿ @   مرايم الكمبيوتر والبرامج ✿ @   مرايم دروس التصميم بالفوتوشوب ✿ @   قسم الفوتوشوب وملحقاته ✿ @ ✿ منتدى الطلاب والتعليم والغات ✿ @   مرايم تطوير الذات ✿ @ ذوي الإحتياجات الخاصه ✿ @   مرايم ركن اللغه العربيه وأدبها ✿ @   مرايم ركن اللغه الإتجليزيه ، ولغات أخرى ✿ @   مرايم تنسيق المواضيع ✿ @   فُعاليّاتُ ومسابقات آل مرايم ✿ @   مرايم كرسي الإعتراف ✿ @   مرايم اليوتيوب والمقاطع ✿ @   مرايم التوظيف والوظائف الشاغره ✿ @   مرايم تطوير المنتديات والاستايلات الحصرية ✿ @   مرايم تصاميم وإبداعات الأعضاء ✿ @ ✿ مرايم التكنلوجيا والابداع ✿ @ ✿ منتدى مرايم التقني ✿ @   مرايم الطلاب والطالبات ✿ @   مرايم الادارة والمشرفين ✿ @   مرايم ركن المواضيع المخالفه والمكرره ✿ @  مرايم القرأن الكريم ✿ @ ✿ منتدى مرايم الاسلامي ✿ @   مرايم سيرة الرسول وصحابته الكرام ✿ @   مرايم العناية بالبشرة ✿ @   مرايم ازياء حواء ✿ @   مرايم تجهيز العروس - العناية بالعروس ✿ @   مرايم ازياء حوامل ✿ @   مرايم ميك اب حواء ✿ @   مرايم تسريحات - قصات - صبغات شعر✿ @   مرايم مُسْتَجَدَّات إِدَارِيَّة ✿ @ مرايم وَرشةُ عملِ لـ تنسيقُ المَوضوُعِ قبلَ طرحهِ ✿ @   مرايم وهج الفكر للمقالات بقلم الأعضاء ✿ @   مرايم التهاني والتبريكات ✿ @ ✿ منتدى مرايم المنوعات ✿ @   مرايم العزآء والموآساة والدعآء بالشفاء للمرضى ✿ @   مدونات خاصه يمنع الردود ✿ @ مرايم الانمى والشخصيات الكرتونيه @ مرايم النكت والفرفشة @ تنسيق المواضيع @ ✿ قسم الخواطر باقلام الاعضاء✿ @ ✿ منتدى استراحة الاعضاء✿ @ ✿ قسم الفن ✿ @




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يتسخدم منتجات Weblanca.com
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68